في مثل هذا اليوم من العام 2012.. قوات النظام اقتحمت بلدة تفتناز وارتكبت الفظائع بحق المدنيين وممتلكاتهم

 

ارتكبت قوات النظام في مثل هذا اليوم من العام 2012 مجزرة في بلدة تفتناز شرقي إدلب، راح ضحيتها العشرات من المدنيين، قضى أغلبهم بإعدام ميداني وحرق جثث البعض منهم، إضافة إلى حرق الممتلكات والمنازل للمواطنين.
ومع ساعات الصباح الأولى مهدت مدفعية قوات النظام المتمركزة في محيط البلدة ومطار تفتناز العسكري، وتقدمت مجموعات المشاة نحو البلدة مدعومة بمجنزرات ونحو 40 دبابة انطلقت من مطار تفتناز العسكري، ومروحيات لدعم القوات البرية.
وخلال ساعات تمكنت قوات النظام من اقتحام البلدة والسيطرة عليها بشكل كامل، ثم داهمت المنازل وارتكبت الفظائع بحق المدنيين وممتلكاتهم، ودفن الشهداء الذي تجاوز عددهم الـ50 في مقابر جماعية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد