في محاولات مستمرة لاستمالة أهالي المنطقة.. “المركز الثقافي الإيراني” يوزع قرطاسيات مدرسية على أطفال الميادين شرقي دير الزور

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن “المركز الثقافي الإيراني” الذي ينشط في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، قام بتوزيع كمية من الحقائب والقرطاسيات المدرسية على عدد من طلاب المرحلة الابتدائية في مدارس المدينة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن الحقائب والقرطاسيات كتبت عليها عبارة “هدية لأصدقاء الجمهورية الإسلامية الإيرانية”، حيث شمل التوزيع بشكل خاص أبناء العناصر السوريين الموالين للميليشيات الإيرانية، ويأتي ذلك في إطار استمرار الميليشيات الإيرانية تنفيذ مشاريع تهدف لنشر “التشيع” بين أبناء دير الزور.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد اشار بتاريخ 26 تموز/يوليو الفائت، إلى أن “حسينية الإمام الرضا” في بلدة حطلة بريف ديرالزور الغربي، أقامت دورة لقرابة 20 طفل تحت سن الـ 12 عام تحت عنوان ( أصحاب الإكساء) من أجل التعريف بفضل الأئمة الشيعة، حيث يتم توزيع مبالغ مالية وهدايا للطلاب خلال فترة الدورة وعقب الانتهاء منها.
وفي 10 تموز/يوليو الفائت، تم تخريج دفعة جديدة من الأطفال من “حسينية الإمام الرضا” تحت مسمى “موكب هيئة خدام أهل البيت” في قرية حطلة بريف دير الزور الغربي، ضمت نحو 100 طفل من الإناث والذكور، بعد خضوعهم لدورات تعليمية عن مذهب “آل البيت” حيث جرى توزيع مبالغ مالية وهدايا على الأطفال بعد الانتهاء من الدورة “المذهبية”.
وتواصل الميليشيات الإيرانية اللعب على الوتر الديني والمذهبي في منطقة غرب الفرات، من خلال استمرارها بنشر التشيّع بين أوساط الأهالي والأطفال على وجه الخصوص مستغلة حالة الفقر والأوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها السكان.