في محاولة لافتعال اشكالات بين أبناء المنطقة .. العشرات من المنتمين لـ”حزب البعث” يجتمعون أمام مجلس مدينة السويداء تزامناً مع اعتصام لعشرات المواطنين في “ساحة الكرامة”

محافظة السويداء: وصل العشرات من المواطنين إلى ساحة السير “الكرامة” في مدينة السويداء لتنفيذ اعتصام ووقفة صامتة للمطالبة بالحقوق السياسية والمعيشية المشروعة من النظام، على خلفية دعوة وجهها “الحراك السلمي” أمس تحت شعار “لن نصالح”، دعا فيها المواطنين للتوجه لساحة “الكرامة” حيث جرت العادة منذ الشهر الفائت بالاعتصام كل يوم إثنين.
وفي الجهة المقابلة توجه العشرات من الموالين للنظام المحسوبين على “حزب البعث” إلى أمام مجلس المدينة في محاولة منهم لاستفزاز المعتصمين وافتعال صدام بين الطرفين وافتعال إشكالات بين أبناء المنطقة.
و تناقلت مجموعات “واتساب” خاصة بأعضاء”حزب البعث” في مدينة السويداء، دعوة للحشد أمام مجلس المدينة للتنديد بسرقة النفط السوري على يد الولايات المتحدة الأمريكية “بحسب ما جاء في الدعوة”.
وسبق أن تجمع العشرات من أبناء مدينة السويداء عدة مرات في “ساحة الكرامة” للمطالبة بالحقوق المعيشية،ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 11 كانون الأول الفائت، خروج العشرات من المواطنين،  إلى ساحة “السير” وسط مدينة السويداء تعبيراً عن استيائهم من الأوضاع التي تشهدها محافظة السويداء، حيث خرج العشرات من المواطنين احتجاجاً على أزمة الوقود التي أدت إلى انعدام المواصلات، وسوء الأوضاع المعيشية والخدمية والأمنية التي تشهدها المدينة.