في محاولة للتقرب من الأهالي ومزاحمة الإيرانيين.. روسيا توزع مساعدات إغاثية للأهالي ضمن مناطق خاضعة لسيطرة ميليشيات إيران في دير الزور

يواصل الروس محاولات السيطرة والتغلغل ضمن المناطق الخاضعة لنفوذ الإيرانيين في سوريا، من خلال استقطاب الأهالي والتقرب منهم عبر تقديم مساعدات إغاثية لهم، حيث أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات الروسية دخلت القرى السبع الواقعة شرق الفرات وهي “حطلة ومراط ومظلوم وخشام والطابية والصالحية والحسينية” وبدأت بتوزيع الملابس و السلل الإغاثية على الأهالي، برفقة مختار قرية حطلة، في إطار محاولة الروس منع استمرار التمدد الإيراني ضمن الأراضي السورية.

وفي 16 يناير/كانون الثاني الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن قادة عسكريين من الجنسية الإيرانية وبحضور قيادات من جيش النظام وقائد الدفاع الوطني بمحافظة دير الزور، افتتحوا جسر يربط مناطق سيطرة إيران وميليشياتها غرب الفرات بالقرى السبع التي تحتلها إيران شرق الفرات، بريف دير الزور، حيث يصل الجسر بين منطقتي الحسينية شرق الفرات، و الحويقة غرب الفرات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد