في مشهد بات اعتيادي.. القوات التركية تستقدم مزيدًا من التعزيزات العسكرية إلى مواقعها في محافظة إدلب

رصد المرصد السوري، استقدام القوات التركية لتعزيزات عسكرية جديدة إلى مواقعها في منطقة “خفض التصعيد” بمحافظة إدلب، حيث دخل رتل تركي من معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء إسكندرون شمالي إدلب، مؤلف من نحو 20 آلية عسكرية محملة بالمعدات العسكرية واللوجستية.

ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد في آذار/مارس الفائت، بلغ نحو 8205 آلية، بالإضافة لوجود نحو 10 آلاف جندي تركي داخل الأراضي السورية.

وبذلك أيضاً، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة “خفض التصعيد” خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط 2020 وحتى الآن، إلى أكثر من 11705 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و”كبائن حراسة” متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية.

ويشير المرصد السوري أن تعداد الآليات والجنود الأتراد قد يكون أقل أو أكثر من ذلك، نظراً لخروج ودخول آليات محملة بجنود ومعدات عسكرية ولوجستية بشكل فردي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد