في مشهد بات يتكرر بشكل يومي.. فصائل “الجيش الوطني” تعتقل عددًا من أبناء عفرين بعد ضرب وإهانة بعضهم

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بقيام فصيل “الجبهة الشامية” بتاريخ 28 فبراير /شباط الفائت. باعتقال مواطن من أهالي مدينة عفرين والاعتداء عليه بالضرب المبرح بسبب تمنعه عن نقل المياه بالمجان لفصيل “الجبهة الشامية”، على صعيد متصل ،أقدم فصيل السلطان سليمان شاه “العمشات” على اعتقال مواطنين اثنين من أهالي قرية كاخرة التابعة لناحية معبطلي بتاريخ 26 فبراير /شباط الفائت ، بتهمة المشاركة في تشييع عسكريين من “وحدات حماية الشعب YPG” إبان سيطرة الإدارة الذاتية على منطقة عفرين، كما أقدم الفصيل العمشات على اعتقال مواطن آخر من قرية كاخرة والاعتداء عليه بالضرب المبرح بسبب مطالبة الأخير من الفصيل العمشات إخلاء محله التجاري، إلا أنه تعرض للضرب المبرح، مما تسبب له بجروح في منطقة الرأس.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى قيام عناصر دورية تابعة لفصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية، باعتقال خمسة مواطنين من أهالي قرية الغزاوية التابعة لناحية شيراوا، في 23 فبراير /شباط المنصرم، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وتحصيل فدية مالية منهم.