في مظاهرات إدلب المنددة بالتقارب التركي مع النظام.. عناصر الجهاز الأمـ ـنـ ـي لـ”الـ ـهـ ـيـ ـئـ ـة” يـ ــعـ ـتـ ـد و ن على متظاهرين

محافظة إدلب: اعتدى عناصر من جهاز الأمن العام التابع لـ”هيئة تحرير الشام” بالضرب المبرح على عدد من المتظاهرين في إدلب بعد مطالبتهم بفتح الجبهات مع قوات النظام، ورفض التقارب التركي مع النظام..
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عناصر جهاز الأمن العام، منعوا رفع المتظاهرين بعض اللافتات والهتافات التي نادت بسحب السلاح من الفصائل التي ترفض فتح الجبهات، وفرقوا المتظاهرين بالقوة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل مظاهرات واحتجاجات عمّت الشمال السوري، حيث انطلقت في كل من مدن وبلدات، إدلب- إعزاز ومارع – صوران- اخترين- الراعي- قباسين – بزاعة – الباب – جرابلس- والغندورة في احتجاجات ومظاهرات غاضبة اليوم الجمعة تحت مسمى “نموت ولا لصالح الأسد”، في إشارة منهم للاجتماع الذي عقد بين وزير الدفاع التركي ونظيره السوري في موسكو، رافضين ومنددين بهذا الاجتماع الذي عقد على حساب دم السوريين على مدى سنوات من الحرب.