في مناطق قسد يوجد عملاء لإيران جرى تجنيدهم من قبل حز-ب الله اللبناني

مدير المرصد السوري: أمس نشرنا صور لتحرك “حزب الله” داخل مدينة الميادين وتحرك الأفغان في مدينة دير الزور وكأنها أصبحت مستعمرات لهم، وتدفق السلاح بمناطق غرب الفرات مستمر من قبل الميليشيات الإيرانية.
في مناطق قسد يوجد عملاء لإيران جرى تجنيدهم من قبل حزب الله اللبناني، هناك أعداد ليست بالقليلة يعملون مع “حزب الله” ويستهدفون قواعد “التحالف الدولي”.
الاستهداف مساء الأمس ليس الأول لهذه القواعد، اعترف “التحالف الدولي” خلال شهر أيلول/سبتمبر الفائت باستهداف حقل العمر بصواريخ ليست متطورة من قبل مجهولين، في رسالة واضحة من إيران وعملائها للأمريكيين بأن الاستهداف سيكون هذا المرة من قربكم ولن يكون من ضفة الفرات الغربية. كما أن الاستهدافات لن تكون الأخيرة لأن أعداد عملاء إيران شرق الفرات ليس بالقليل، لدينا معلومات موثقة بأن هناك 127 عميل داخل قوات سوريا الديمقراطية هم مجندين لصالح إيران ويحصلون على مرتبات شهرية من قبل “حزب الله” اللبناني من أجل استهداف الأمريكيين.