في مناطق نفوذ النظام.. جريمة قتل تشهدها ريف مصياف.. وتضارب في الروايات حول وفاة أحد أصحاب “شركة شفا للصناعات الدوائية” بمدينة حلب

شهدت مناطق نفوذ النظام السوري جريمة قتل جديدة، حيث قُتل شخص يعمل “سائق ميكرو باص” برصاص مسلحين في ريف مصياف ضمن محافظة حماة، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مسلحين اثنين، اختطفا سائق السرفيس الذي ينحدر من قرية مشتى اللقبة، وقاموا بضربه قبل أن يطلقوا النار عليها وذلك يوم أمس الثلاثاء، فيما جرى إلقاء القبض على القتلة لاحقاً حسب المعلومات.
على صعيد آخر، وضمن مناطق نفوذ النظام السوري أيضاً، عثر صباح اليوم على جثة رجل في منزله الواقع بحي حلب الجديدة ضمن مدينة حلب، وعلى الجثة آثار طلق ناري، وقالت مصادر بأن الرجل انتحر عبر إطلاق النار على نفسه، بينما نفت مصادر أخرى ذلك ورجحت أن العملية هي جريمة قتل، يذكر أن الرجل يعد من أحد الشركاء الرئيسين لشركة “شفا للصناعات الدوائية”.
ومع هذه الجريمة يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق وقوع 26 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 8 أطفال دون سن 18، و5 مواطنات فوق سن 18، و13 من الرجال، توزعوا على النحو التالي: “شابة ورجل في العاصمة دمشق – طفل ومسن وطفلة وشاب في ريف دمشق – مواطن وسيدتين في طرطوس – رجل ورضيع وشابين وسيدة بمحافظة حماة  – شابة وطفلة ورضيع و4 شبان بمحافظة السويداء – رجل في مدينة الميادين بمحافظة دير الزور – رضيع بمدينة حلب، ورجل وطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة في درعا، وطفلة في حمص”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد