في هجوم جديد “للتنظيم”.. مقتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشرقي

214

محافظة دير الزور: قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية برصاص مسلحين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على حاجز الرغيب في بلدة حوايج ذيبان في ريف ديرالزور الشرقي.

وتأتي هذه الحادثة بعد ساعات من تنفيذ خلايا “التنظيم” هجوماً على عربة قيادي في مجلس هجين العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد”، حيث أصيب القيادي و قتل اثنان من مرافقيه، على أطراف بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي.

وأحصى المرصد السوري 132 عملية قامت بها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2024، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 72 قتيلا، هم: 48 من قوات سوريا الديمقراطية ومن قوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق “الإدارة الذاتية”، و 9 من التنظيم، و4 حراس يعملون مع “الإدارة الذاتية” و11 مدني بينهم طفل ومشعوذة.

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 111 عملية في دير الزور أسفرت عن مقتل 35 من العسكريين و10 مدنيين بينهم طفل ومشعوذة و5 من التنظيم.

– 13 عملية في الحسكة أسفرت عن مقتل 7 من العسكريين، و4 من التنظيم، و1 مدني.

– 8 عمليات في الرقة، أسفرت عن مقتل 6 من العسكريين و 4 حراس منشآت مدنية تابعة لـ”الإدارة الذاتية”.