في هجوم لـ”التنظيم” على موقع عسكري.. مقتل وإصابة نحو 12 عسكريا بقوات النظام والدفاع الوطني في بادية حمص

577

محافظة حمص: هاجم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، تجمعا لقوات النظام قرب سد وادي الأبيض على مسافة قريبة من مستودعات الذخيرة بتدمر بريف حمص، ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، بعد ظهر اليوم، انتهت بانسحاب “التنظيم” من المنطقة، ومقتل عنصرين وإصابة نحو 10 آخرين من قوات النظام والدفاع الوطني بينهم 4 بحالة حرجة.

 

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 439 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

29 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم 3 بقصف جوي روسي، والبقية على يد قوات النظام والميليشيات ورعاة الأغنام.

367 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 33 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 147 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و43 مدني بينهم طفل وسيدة بهجمات التنظيم في البادية.

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 50 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 107 من العسكريين بينهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران، و8 من التنظيم، و18 مدنيين بينهم 17 من العاملين في جمع الكمأة من ضمنهم سيدة.

– 69 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 179 من العسكريين بينهم 15من الميليشيات الموالية لإيران، و18 من التنظيم، واستشهاد 16 مدنيين بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 17 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 41 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات التابعة لإيران، و3 من التنظيم و2 مدنيين من العاملين بجمع الكمأة.

– 11 عمليات في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 35 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات التابعة لإيران، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 2 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران.