في هجوم لمجهولين بريف درعا.. استشهاد 5 بينهم طفل ومسؤول سابق في “حزب البعث”

محافظة درعا: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد 5 بينهم طفل والأمين السابق لفرع درعا لحزب البعث ومدير دائرة الزراعة بالصنمين إضافة لإصابة امرأتين بجروح خطيرة، نتيجة استهدافهم بالرصاص من قبل مجموعة مسلحة، على أحد المنازل بمدينة الصنمين بريف درعا الشمالي
وأشار المرصد السوري قبل قليل، إلى إصابة الأمين السابق لفرع درعا لحزب البعث “الحاكم في سورية” و6 أشخاص بينهم طفلة وسيدة، معظمهم بحالة حرجة، نتيجة استهدافهم بالرصاص من قبل مجموعة مسلحة، على أحد المنازل بمدينة الصنمين بريف درعا الشمالي.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري267 استهدافا جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 222 شخص، هم: 112 من المدنيين بينهم سيدتين و5 أطفال، و88 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و11 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.