في وثيقة سرية حصل عليها المرصد السوري.. ضابط روسي يوبخ ضابط سوري برتبة عميد ركن لاستهداف “الـ ـتـ ـنـ ظـ ـيـ ـم” دون الرجوع لمركز التنسيق الروسي في درعا

حصل المرصد السوري على وثيقة سرية، موجهة إلى قائد الفرقة الثالثة دبابات، يشكو خلالها تهجم ضابط روسي على ضابط قائد عمليات برتبة عميد ركن، نتيجة استهداف عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط الكتيبة 273 والكتيبة  161 في ريف درعا، دون الرجوع لاوامر مركز التنسيق الروسي.
ووفقا للمصادر فإن قوات النظام، تعمل على تحريك خلايا التنظيم في المنطقة المذكورة، دون الرجوع لأوامر القوات الروسية.
وجاء في الوثيقة:
“السيد اللواء قائد الفرقة الثالثة دبابات تحية وبعد:
جواباً لبرقيتكم رقم 216/7 بتاريخ 25/5/2022 والمتضمنة التعليمات الصادرة بخصوص استهداف تجمعات تنظيم داعش الإرهابي المتواجدة في محيط نطاق انتشار الكتيبة 273 و الكتيبة 161 من اللواء 21 ميكا وتوزيع الكمائن و حقول الألغام في المنطقة المذكورة خصوصاً بعد استهداف الاخير لقوافل مبيت العسكريين والذي نجم عنه استشهاد ثلة من أبطال اللواء 21 ميكا.
نود إبلاغكم أن مركز قيادة العمليات الروسية الخاصة بفض الاشتباكات و التنسيق مع قوات التحالف الدولي لضمان عدم الاصطدام والمتواجدة في نقطة حاجز ظاظا و المسؤولة عن قيادة العمليات ضد داعش أصدرت وبشكل متكرر تعليمات تمنع  قواتنا من استهداف قوات تنظيم داعش الإرهابي. وقد قام قائد النقطة العقيد فلاديمير بزيارة لمقر قيادة اللواء المتقدمة وتهجم على قائد العمليات بألفاظ لا تناسب الانضباط العسكري علماً أن قائد العمليات برتبة عميد ركن ومن خيرة ضباط اللواء. وقام بالتهديد بأن أي استهداف  لمواقع تنظيم داعش الإرهابي دون التنسيق مع نقطة قيادة العمليات الروسية في ظاظا سيكون له تبعات من قبلهم. نرجو الإطلاع و إجراء اللازم”.