في 10 عمليات لـ”التنظيم”.. مقتل 30 من العسكريين والمدنيين في البادية السورية

1٬777

نشط تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية مستغلا الظروف الجوية والأمطار، وقدرته على التسلل والتحرك لتنفيذ عمليات ضد مواقع تابعة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في البادية السورية.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ بداية شهر كانون الأول الجاري، 10 عمليات نفذتها خلايا ” التنظيم” أدت إلى مقتل 30 من العسكريين والمدنيين بينهم 14 من الميلشيات الموالية لإيران منهم قياديان من جنسيات غير سورية، و 2 من المدنيين.

وفيما يلي الخسائر البشرية والتوزع المناطقي للعمليات في البادية السورية: 

1 عملية في حمص  أسفرت عن 6 قتلى جميعهم من الميلشيات التابعة لإيران

3 عمليات في بادية الرقة أسفرت عن 7 قتلى من العسكريين و 2 من المدنيين

6 عملية في دير الزور أسفرت عن 15 قتيلا بينهم 8 من الميلشيات الموالية لإيران

تفاصيل العمليات التي نفذتها خلايا “التنظيم” ضمن البادية السورية منذ بداية كانون الأول:

-3 كانون الأول، نفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوماً مباغتاً، بالأسلحة الثقيلة، على مواقع ميليشيا “الدفاع الوطني” بريف بادية دير الزور الغربي.

-4 كانون الأول، قتل 6 عناصر وأصيب عدد كبير من العاملين مع الميليشيات الموالية لإيران، إثر تفجير خلايا “التنظيم” عبوة ناسفة أثناء مرور سيارة عسكرية على طريق تدمر_حمص، وهم من العاملين بعقود مع الميليشيات الإيرانية.

-5 كانون الأول، قتل عنصر من “الدفاع الوطني” وينحدر من أبناء دير حافر بريف حلب، في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، في بادية الرصافة بريف الرقة، تزامنا مع شن القوات العسكرية التابعة للنظام حملة تمشيط بحثا عن خلايا “التنظيم” في قطاعات متعددة من البادية السورية.

-7 كانون الأول، قتل قياديان بالميليشيات الإيرانية من جنسية غير سورية، مع 3 من عناصر آخرين ينحدرون من محافظة حماة، بهجوم نفذه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، عند خط الدفاع الأول غربي البوكمال بريف دير الزور. 

-9 كانون الأول، شن تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوما عنيفا على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين له شرق المحطة الثانية “الكم” في ريف البوكمال بريف دير الزور، مما أدى إلى مقتل 7 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حصيلة أولية.

-9 كانون الأول، نفذت خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوما مباغتا على منجم الملح الواقع في بادية التبني غرب دير الزور ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية، ودارت اشتباكات بين الطرفين بالتزامن مع مع إطلاق قنابل ضوئية  في المنطقة.

-10 كانون الأول، هاجم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، مجموعة من المدنيين والعسكريين في بادية البوحمد بريف الرقة الشرقي، مما أدى لمقتل 4 عناصر من الدفاع الوطني وإصابة 5 آخرين بينهم مدنيين.

-10 كانون الأول، أعدم مدني من عمال جمع الحجر على يد خلايا “التنظيم” كما قتل 4 من قوات “الدفاع الوطني” في هجومين متتاليين ببادية الرقة، أثناء بحثهم عن جثة الأول.

-10 كانون الأول، فارق مواطن حياته متأثرا بجراحه التي أصيب بها إثر انفجار لغم زرعه “التنظيم” في بادية البوحمد بريف الرقة الشرقي

-11 كانون الأول، قتل عنصران من الميليشيات الموالية لإيران، في كمين  لتنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدف حافلة مبيت عسكرية بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة، قرب بلدة العشارة بريف دير الزور الشرقي، بعد دخولها من العراق.

-11 كانون الأول، قتل عنصر من لواء القدس من الجنسية السورية وأصيب اثنان آخران بجروح، نتيجة هجوم نفذه مسلحون من خلايا “تنظيم الدولة الإسلامية”، على موقع عسكري لميليشيا “لواء القدس” في بادية التبني غرب دير الزور، وسط معلومات عن وصول  الجثث والجرحى إلى مشفى ديرالزور العسكري.