في 38 ضربة لسلاح الجو التركي.. استهداف نحو 30 موقعا للبنى التحتية في مناطق متفرقة ضمن نفوذ “الإدارة الذاتية”

3٬700

شهدت مناطق “الإدارة الذاتية”، خلال الساعات الماضية تصعيدا كبيراً من قبل سلاح الجو التركي، بعد تهديدات وزير الخارجية التركية حقان فيدان بتاريخ 4 تشرين الأول الجاري، حيث نفذت الطائرات التركية 38 ضربة جوية بطائرات حربية ومسيرة.

واستهدفت الضربات 29 نقطة في مناطق متفرقة، طالت محطات التوليد الكهربائي والمنشآت النفطية والمستوصفات والمناطق الصناعية والمراكز المدنية كالراديو ومقر مالي، إلى جانب محيط مخيمي واشو كاني وروج بالإضافة إلى قرى عدة، خلفت أضرار مادية جسيمة، وأدت إلى سقوط 13 قتلى من بينهم 5 في ريف عين العرب و6 إصابات.

سلاح الجو التركي استهدف 10 محطات كهرباء بـ 12 ضربة جوية وهي:

-محطة سيكركا

-محطة تقل بقلّ للنفط

-محطة مياه حمة شمال الحسكة

-محطة قرية آلة قوس في الجوادية/ جل آغا

-محطة تحويل الكهرباء السد الغربي والتي تغذي أجزاء واسعة من مدينة الحسكة وأريافها.

-محطة “سعيدة النفطية” في بلدة القحطانية

-محطة كهرباء على الطريق الحزام الغربي بالقرب من مستشفى كوفيد في القامشلي

– تجدد على محطتي السعيدة والعودة النفطية في بلدة القحطانية

-محطة كهرباء في خراب عسكر

– محطة العودة النفطية

-محطة الكهرباء في عامودا

5 المنشآت النفطية تعرضت للقصف بالحربي والمسيرات التركية أبرزها كان في بلدة القحطانية كالتالي:

– منشأة لـ”قسد” في منطقة المشيرفة بقصف حربي

– مواقع نفطية في بلدة كرداهول بقصف طيران حربي

– منشأة نفط وحقل العودة النفطية ومنشأة نفطية بالقرب من محطة الكهرباء في بلدة كرداهول التابعة لقحطانية بقصف طائرات مسيرة.

أما المراكز المدنية التي تعرضت للقصف حربي ومسير تابع لسلاح تركي كالتالي:

-مقر مقالي في منطقة مشيرفة

-المنطقة الصناعية بالقرب من مخيم واشوكاني

-راديو ستار بريف القحطانية

-مستوصف حي ميسلون شرقي مدينة القامشلي

-معمل لتصنيع قوالب الثلج.

كما تعرضت 5 قرى آهلة بالمدنيين للقصف الجوي وهي: (قرية الخربة بريف عامودا – تل حبش بريف القامشلي – جبل عبدالعزيز في ريف الحسكة – قرية جلبية بريف عين العرب – الدردارة بريف تل تمر).

وأيضاً تعرضت محيط مخيمي واشوكاني وروج للقصف بالطران الحربي التركي

وبذلك يرتفع عدد الضربات الجوية التركية خلال التصعيد التركي الأخير على مناطق قوات سوريا الديمقراطية، بعد تهديدات وزير الخارجية التركية “حقان فيدان” إلى 38 في مناطق “قسد”، أسفرت عن وقوع 10 قتلى وإصابة 6.

الضربات الجوية بالتفصيل:

-14 قصف حربي تركي استهدف منشأة لـ”قسد” ومقر مالي في منطقة مشيرفة، والمنطقة الصناعية “رحبة عسكرية” بالقرب من مخيم واشوكاني بريف الحسكة، و مواقع نفطية في بلدة كرداهول، وراديو ستار بريف القحطانية، ومحطة سيكركا،وحاجز محركان وقرية الخربة بريف عامودا، ومحيط مخيم “روج “، ومواقع عسكرية في قرية زغات بريف المالكية، وقرية سيمالكا و محطة تقل بقلّ للنفط و كتيبة ديرك بريف المالكية، وجبل عبدالعزيز بريف الحسكة، أسفرت عن وقوع 3 جرحى من عمال منشأة في منطقة مشيرفة، وإصابة مدني في قرية الخرب.

-24 ضربة جوية بقصف مسيرات تركية توزعوا كالتالي:

– موقع في قرية تل حبش جنوب عامودا بريف القامشلي.

-نقطة عسكرية في بلدة الجوادية “جل آغا في القحطانية

– موقع في قرية طويلة بريف تل تمر.

-سيارة عند نقطة الإنشاءات قرب المشيرفة.

-محطة مياه حمة شمال الحسكة.

-سيارة عسكرية قرب مخيم واشوكاني في توينة.

-وموقع قرية جلبية قرب أنفاق عسكرية

– وموقع جنوب غربي صرين

-ومنشأة نفط في قرية كرداهول التابعة لقحطانية.

-ومحطة قرية آلة قوس في الجوادية/ جل آغا

-وموقع في قرية الركبة بريف تل تمر.

-ومحطة تحويل الكهرباء السد الغربي والتي تغذي أجزاء واسعة من مدينة الحسكة وأريافها.

-ومحطة “سعيدة النفطية” في قرية القحطانية

-محطة كهرباء على الطريق الحزام الغربي بالقرب من مستشفى كوفيد في القامشلي

– محطتي السعيدة والعودة النفطية في بلدة القحطانية

– قرية الدردارة التابعة لبلدة تل تمر شمال غربي الحسكة

– طريق M4 بالقرب من قرية حاصودة

– ومحطة كهرباء في خراب عسكر

– موقعاً قرب مستوصف حي ميسلون شرقي مدينة القامشلي

-حقل العودة النفطي في بلدة القحطانية

-محطة كهرباء في عامودا

– منشأة نفطية بالقرب من محطة الكهرباء

– وموقع آخر في محيط محطة العودة النفطية

– معملاً لتصنيع قوالب الثلج، على الطريق الدولي.