قائد الميليشيات الموالية لإيران في مدينة البوكمال يمنع قوات النظام من افتتاح مراكز لـ “التسويات” ضمن صالات مدينة البوكمال

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المسؤول عن الميليشيات الموالية لإيران في مدينة البوكمال شرقي دير الزور، المعروف بـ “الحاج عسكر”، رفض فتح الصالات لقوات النظام من أجل إجراء عمليات “التسوية” المقررة أن تبدأ يوم غد، دون معرفة الأسباب، لتقوم قوات النظام عقب ذلك بنصب خيم من جهة الكراج عند مدخل مدينة دير الزور.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم الـ 28 من نوفمبر/تشرين الأول، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن أكثر من ألف شخص “التسوية”، خلال اليوم، في مركز المصالحة بمدينة الميادين بريف دير الزور، التي دعت إليها مخابرات النظام قبل أيام.
ووفقًا للمصادر فإن 1050 شخص غالبيتهم عناصر سابقين في الفصائل المعارضة للنظام ومنشقين عن قوات النظام، وتجار أسلحة ومطلوبين بتهم الإرهاب من مناطق مختلفة من أبناء ريف دير الزور، أجروا “التسوية” في المركز الذي افتتحته مخابرات النظام الخميس الفائت 25 نوفمبر.
وأغلق شارع النهر في مدينة الميادين، نتيجة الازدحام الشديد أمام مركز “المصالحة”، كما شهد محيط مركز إنعاش الريف وشارع النهر بمدينة الميادين استنفارًا أمنيًا من قبل عناصر النظام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد