المرصد السوري لحقوق الانسان

قائد قوات “الدفاع الوطني” يصدر قراراً يقضي بإلغاء الإجازات الممنوحة للعناصر في الميادين شرقي دير الزور

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أصدر قائد قوات “الدفاع الوطني” في مدينة الميادين شرقي دير الزور، قراراً جديداً يقضي بإلغاء الإجازات الممنوحة لعناصر “الدفاع الوطني”.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، جرى تعميم القرار على عناصر “الدفاع الوطني” وجاء فيه: من تنتهي مناوبته في نقاط البادية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، يتابع عمله في نقاط الحراسة والحواجز المنتشرة ضمن أحياء مدينة الميادين، وتسبب القرار بحالة من الاستياء في صفوف العناصر المنتسبين، واعتبروه ظالماً بحقهم.

وفي 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، من داخل مدينة الميادين الخاضعة لنفوذ الإيرانيين والميليشيات الموالية لها وقوات النظام، أن خلاف جرى بين قائد ميليشيا الدفاع الوطني في الميادين وأحد عناصره، حيث قام العنصر بضرب قائده ضرباً مبرحاً، أمام “مقصف الربوة” بشارع الكورنيش ضمن المدينة، وذلك بعد أن قام القيادي بتوبيخ العنصر لتخلفه عن أداء مهامه العسكرية لنحو أسبوع.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن العنصر كان تحت تأثير الكحول ورد على قائد الميليشيا بالضرب المبرح.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول