قادمة من مناطق النظام.. دخول قافلة مساعدات أممية إلى محافظة إدلب

دخلت قافلة مساعدات أممية من معبر الترنبة بريف إدلب، قادمة من مناطق نفوذ النظام السوري، وتتألف من 14 شاحنة محملة بالمواد الغذائية، اتجهت نحو المستودعات في ريف إدلب الشمالي.
وهي القافلة السادسة التي تدخل هذا العام والثانية بعد تمديد تفويض إدخال المساعدات الأممية “عبر الخطوط”.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 28 تموز، دخول قافلة مساعدات أممية تضم 14 شاحنة من معبر باب الهوى إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وهي أول قافلة مساعدات أممية تدخل المنطقة ، بعد قرار مجلس الأمن بتجديد آلية تفويض إدخال المساعدات عبر الحدود.
وفي الـ 12 من يونيو/حزيران المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى دخول قافلة مساعدات أممية تضم 14 شاحنة  مقدمة من برنامج الأغذية العالمي WFP، قادمة من مناطق سيطرة النظام عبر معبر الترنبة الذي يصل مناطق النظام بمناطق سيطرة هيئة “تحرير الشام” شرقي إدلب واتجهت  إلى منطقة سرمدا الحدودية مع لواء إسكندرون شمالي إدلب.