قادمة من منطقتي إدلب وجرابلس.. مجلس منبج العسكري يصادر 9 سيارات على معبر “أم جلود” في منبج

محافظة حلب: صادر عناصر مجلس منبج العسكري المنضوي ضمن التشكيلات العسكرية التابعة لـ “قسد” يوم أمس، 9 سيارات نوع “سنتافي”، قادمة من مدينتي إدلب وجرابلس بريف حلب الشرقي، وعبرت خط الساجور بالقرب من معبر أم جلود عن طريق المهربين، حيث جرى تبادل إطلاق نار بين مهربين و عناصر مجلس منبج العسكري، دون وقوع خسائر بشرية.
ووفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن السيارات التي تمت مصادرتها على معبر أم جلود الذي يعتبر خط الجبهة الفاصل بين مناطق “درع الفرات” ومناطق سيطرة مجلس منبج العسكري، وتعود ملكيتها لتجار مدينة منبج، حيث يقومون بدفع مبالغ مالية تقدر بـ 1500 دولار أمريكي للمهربين، لقاء السماح لهم بدخول المنطقة الواقعة تحت سيطرة مجلس منبج العسكري.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 4 تشرين الأول الفائت، بأن مجموعات مسلحة من المهربين أفرجت عن 26 محتجزا من قوى الأمن الداخلي وحراس معبر عون الدادات الذي يربط مناطق مجلس منبج العسكري مع مناطق “درع الفرات”، بعد ساعات من احتجازهم، على خلفية اعتقال 14 مهرب بعملية أمنية قرب معبر عون الدادات.