المرصد السوري لحقوق الانسان

قافلة طبية ومدنية تستعد للتوجه نحو مدينة رأس العين (سري كانييه)، وأصوات إطلاق نار تسمع بوضوح في المدينة بالتزامن مع هدوء حذر يسود عموم شرق الفرات

رصد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” هدوءًا حذراً يسود منطقة شرق الفرات منذ إعلان الاتفاق الأمريكي – التركي بوقف العمليات العسكرية هناك مساء أمس، فيما خرقت القوات التركية هذا الهدوء بتجدد القصف الصاروخي بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة على مدينة رأس العين عند الشريط الحدودي بالتزامن مع تحليق طائرات حربية ومروحية في سماء المدينة، بينما تسمع أصوات إطلاق نار بشكل واضح في المدينة صباح اليوم، في حين علم المرصد السوري أن قافلة طبية ومدنية ستتوجه اليوم الجمعة إلا مدينة رأس العين (ٍسري كانييه).

ونشر المرصد السوري مساء أمس، أنه رصد عمليات قصف صاروخي تنفذه القوات التركية والفصائل الموالية لها على مدينة رأس العين (سري كانييه) عند الشريط الحدودي، وذلك على الرغم من الاتفاق الأمريكي – التركي بوقف العمليات العسكرية في كامل منطقة شرق الفرات، فيما يسود الهدوء الحذر والنسبي محاور التماس في ريف بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة، بعد أن كانت طائرات حربية تركية قصفت قرى في المنطقة قبل الاتفاق الأمريكي – التركي، ما أسفر عن خسائر بشرية، بينما أصيب نحو 20 مدني بجراح متفاوتة جراء تعرضهم لرصاصات طائشة نتيجة الاحتفالات بمدينة الحسكة والقامشلي وغيرها بالاتفاق الأمريكي-التركي، في حين ارتفع إلى 5 تعداد قتلى قوات النظام ممن قتلوا منذ يوم أمس الأول وحتى اللحظة باستهدافات وقصف نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها.

 

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول