قبل 8 سنوات وبمثل هذا اليوم.. مجزرة مروعة وقعت بريف درعا الغربي راح ضحيتها نحو 50 شخصًا بانفجار سيارة ملغمة أمام مسجد

المرصد السوري لحقوق الإنسان يجدد مطالبه بمحاسبة قتلة أبناء الشعب السوري وتقديمهم إلى العدالة

بمثل هذا اليوم وبتاريخ 2014/2/14 وقعت مجزرة مروعة في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، راح ضحيتها 48 شخصًا بينهم 3 أطفال و14مقاتلاً من الكتائب المقاتلة، بعد انفجار سيارة ملغمة أمام مسجد، كما وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان حينها سقوط أكثر من 150 جريحاً.

المرصد السوري لحقوق الإنسان إذ يعيد التذكير بالمجزرة فذلك لأن الشهداء ليسوا مجرد أرقام، لاسيما مع استمرار آلة القتل بعد مرور أكثر من عقد على اندلاع الثورة السورية، ويجدد المرصد السوري مطالبته بمحاسبة جميع من أجرم بحق أبناء الشعب السوري كما يطالب المرصد السوري المجتمع الدولي والأمم المتحدة العمل جاهدًا لإنهاء المعاناة في سوريا والضغط على كافة الأطراف لإيقاف نزيف الدم السوري المتواصل إلى يومنا هذا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد