قتال ريف حلب الجنوبي يستمر ومعارك الكر والفر تتصدر المشهد فيه

18

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القتال العنيف لا يزال متواصلاً بين مقاتلي هيئة تحرير الشام والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة، وقوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة أخرى، على محاور في الريف الجنوبي لحلب، ورصد المرصد السوري استمرار معارك الكر والفر وعمليات السيطرة المتبادلة بين طرفي القتال، حيث تشهد المنطقة انفجارات ناجمة عن القصف المكثف من قبل قوات النظام على محاور القتال ومناطق سيطرة الفصائل وتحرير الشام، وسط استهدافات متبادلة تشهدها محاور التماس بين الجانبين، حيث نفذت الفصائل وهيئة تحرير الشام هجوماً معاكساً عقب تقدم قوات النظام وسيطرتها على قرى رجم الصوان وعبيسان ورسم الخلا، تمكنت خلالها من تحقيق تقدم في المنطقة، ومعلومات عن استعادتها السيطرة على قريتين منها، فيما خلفت المعارك العنيفة خسائر بشرية مؤكدة في صفوف الطرفين، كما تدور اشتباكات عنيفة في محيط قرية خربة هويش بين الطرفين، وسط قصف مكثف ومتبادل بين الجانبين.

هذه الاشتباكات تأتي في استمرارها لليوم الرابع على التوالي بعد تمهيد تمثل بالقصف المكثف والعنيف من قبل قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية، حيث نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد أنه تتركز الاشتباكات في محاور تحاول قوات النظام التقدم منها للوصول إلى ريف إدلب الشرقي والتقدم نحو مطار أبو الضهور العسكري، الذي تسيطر عليه هيئة تحرير الشام، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تمكن قوات النظام من تحقيق تقدم في المنطقة، حيث سيطرت على منطقتين وقرية، ضمن عملياتها المستمرة لليوم الرابع على التوالي، والتي ترافقت مع قصف مكثف وغارات من الطائرات الحربية على محاور القتال، ومعلومات مؤكدة عن سقوط مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الجانبين