قتال عنيف وهجوم لقوات النظام في أطراف دمشق وغوطتها مع قصف بعشرات الصواريخ والقذائف أسفر عن وقوع جرحى

22

لا تزال الانفجارات تدوي منذ ساعات في أطراف العاصمة دمشق وفي غوطتها الشرقية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، ومقاتلي فيلق الرحمن من جانب آخر، على محاور في شرق دمشق والأطراف الغربية لغوطتها، حيث نفذت قوات النظام هجوماً عنيفاً في محاولة منها للتقدم في المنطقة، وتتركز الاشتباكات في جبهة المناشر ومحاور أخرى داخل حي جوبر الدمشقي، بالتزامن مع قتال عنيف على محاور في محيط المتحلق الجنوبي من جهة حي جوبر ومن جهة بلدة عين ترما، وتترافق الاشتباكات العنيفة مع قصف عنيف ومكثف من قوات النظام على مناطق سيطرة فيلق الرحمن ومحاور القتال.

 

المرصد السوري لحقوق وثق استهداف قوات النظام لحي جوبر وأطرافه وبلدة عين ترما بنحو 30 قذيفة مدفعية، بالتزامن مع قصف بـ 12 صاروخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، أطلقتها قوات النظام على مناطق في الحي ذاته، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال بين الجانبين، كما قصفت قوات النظام بقذيفة منطقة في بلدة حمورية، بالتزامن مع قصف بقذيفة أخرى على بلدة حزة، ما تسبب بإصابة 7 مواطنين في البلدتين بجراح متفاوتة الخطورة