قتال عنيف يندلع بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات التركية في ريف حلب الشمالي وتعزيزات تصل لطرفي الاشتباك

37

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدد من المصادر الموثوقة، أن الهدوء الحذر عاد ليسود مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية والواقعة على تماس مع مناطق سيطرة الفصائل المقاتلة والإسلامية ومواقع تواجد القوات التركية الداعمة لعملية “درع الفرات” بريف حلب الشمالي، وجاء هذا الهدوء بعد اشتباكات ليلية دارت بوتيرة عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، ومقاتلين من الفصائل والقوات التركية من جانب آخر، في محور الشيخ عيسى، ومحور منغ-عين دقنة، الواقعتين في شرق وشمال بلدة تل رفعت بالريف الشمالي لحلب، وترافقت الاشتباكات مع قصف مكثف من قبل القوات التركية منذ الساعات الأخيرة من ليل أمس وحتى فجر اليوم، استهدفت مواقع لقوات سوريا الديمقراطية ومناطق سيطرتها، في الشيخ عيسى وتل رفعت ومرعناز ومنغ وعين دقنة، ورافقت المعارك العنيفة بين الجانبين، والتي استهدفت فيها مقاتلو القوات، آليات وتمركزات للقوات التركية و”درع الفرات”، ما أسفر عن إعطاب آلية لمقاتلي الفصائل والقوات التركية، فيما وردت معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الجانبين.

 

هذه الاشتباكات جاءت معلومات وردت للمرصد السوري لحقوق الإنسان عن تعزيزات استقدمتها القوات التركية إلى الأراضي السورية، لتعزيز قواتها المتواجدة في سوريا، وتوسيع نطاق سيطرتها، كما تصاعدت الاشتباكات بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء، إثر استقدام قوات سوريا الديمقراطية لتعزيزات عسكرية عاجلة إلى محاور القتال بالريف الشمالي لحلب.