قتال مسلح بين أبناء عمومة في ريف منطقة القحطانية ضمن محافظة الحسكة يسفر عن مقتل وإصابة 8 أشخاص

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن خلاف مسلح نشب بين أبناء عمومة من عشيرة “الجوالة” في قرية غزيلة الواقعة جنوب منطقة القحطانية/تربه سبيه، شمال شرقي محافظة الحسكة، تسبب بمقتل شخصين وإصابة 6 آخرين، جراح ثلاثة منهم خطيرة، جرى نقلهم إلى مشفى السلام بمدينة القامشلي
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن العراك المسلح سببه وجود خلافات بين أفراد العائلة على أراضي زراعية.

الجدير ذكره بأن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية من دير الزور مرورًا بالرقة ووصولًا إلى الحسكة تشهد بشكل دوري اشتباكات عائلية وعشائرية نتيجة لوجود خلافات قديمة أبناء تلك العشائر والعوائل وفي غالب الأحيان تسفر تلك الاشتباكات عن سقوط ضحايا من كلا الطرفين، قبل أن ينتهي المطاف بعقد صلح بينهم.

قتل مواطنان على يد عنصر تابع لمجلس ديرالزور العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد”، وهو ابن عم القتيلين، في قرية الحصان بريف دير الزور، نتيجة خلافات عائلية، وفق مصادر محلية.
وفي سياق ذلك، هاجمت مجموعة مسلحة، مشفى الحوايج غربي ديرالزور، للأخذ بالثأر وقتل القاتل، قبل أن يلوذ بالفرار إلى جهة مجهولة.
ورصد المرصد السوري توترات عشائرية بين أبناء العمومة من البكارة في قريتي الحصان ومحيميدة غربي دير الزور.

وفي 19 حزيران/يونيو الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل مواطنان على يد عنصر تابع لمجلس ديرالزور العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد”، وهو ابن عم القتيلين، في قرية الحصان بريف دير الزور، نتيجة خلافات عائلية، وفق مصادر محلية.
وفي سياق ذلك، هاجمت مجموعة مسلحة، مشفى الحوايج غربي ديرالزور، للأخذ بالثأر وقتل القاتل، قبل أن يلوذ بالفرار إلى جهة مجهولة.
ورصد المرصد السوري توترات عشائرية بين أبناء العمومة من البكارة في قريتي الحصان ومحيميدة غربي دير الزور.