قتلى في هجوم استهدف رتلا عسكريا أميركيا في سوريا

24
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، أن تفجيرا انتحاريا استهدف رتلا للقوات الأميركية كانت تواكبه قوة كردية في ريف الحسكة شمال شرق سوريا، مما أسفر عن سقوط قتلى من قوات سوريا الديمقراطية وإصابة عنصرين أميركيين.

وقال المرصد إن “دوي انفجار” هز ريف الحسكة الجنوبي “خلال مرور رتل لقوات أمريكية برفقة مرافقة محلية من قوات سوريا الديمقراطية، ما تسبب بسقوط خسائر بشرية..”.

وفي التفاصيل التي أوردها المرصد، فإن الهجوم “ناجم عن تفجير استهدف رتلاً على طريق الحسكة – الرقة، بالقرب من منطقة الشدادي..”.

وأكدت “المصادر الموثوقة أن التفجير ناجم عن تفجير انتحاري يقود آلية مفخخة لنفسه برتل للقوات الأميركية، والذي يرافقه عناصر من قوات سوريا الديمقراطية لحمايته خلال تجوله في المنطقة”.

وعلم المرصد أن “التفجير تسبب بإصابة عنصرين اثنين من القوات الأميركية، وقتل 5 على الأقل، من عناصر قوات سوريا الديمقراطية فيما أصيب آخرون بجراح..”.

ويعد الهجوم الثاني الذي يستهدف القوات الأميركية في أسبوع، فهو يأتي بعد أيام على التفجير الانتحاري الذي ضرب مطعما في مدينة منبج، موقعا قتلى، بينهم 5 أميركيون.