قتلى من داعش بهجوم لقسد على محيط هجين بريف دير الزور

22

قال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، الأحد، إن أربعة مسلحين من تنظيم داعش قتلوا خلال هجوم لقوات سوريا الديمقراطية في محيط بلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي.

وأوضح بالي، لآرتا إف إم، أن قوات سوريا الديمقراطية شنت هجوماً واسعاً على مواقع مسلحي داعش في محيط بلدة هجين، دون الإشارة إلى حجم الخسائر في صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

وأشار مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، إلى أن طائرات التحالف الدولي نفذت 24 ضربة جوية ضد مواقع مسلحي داعش في محور بلدة هجين.

كما أشار بالي، إلى أن الفرق الهندسية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية تواصل عمليات إزالة وتفكيك الألغام التي زرعها مسلحو داعش في المناطق التي خرجوا منها.

إلى ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد، إن ثمانية مسلحين من تنظيم داعش، قتلوا خلال الساعات الـ 24 الماضية في اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الشرقي.

وأشار المرصد السوري إلى استشهاد اثنين من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية خلال المعارك الأخيرة، مشيراً إلى تكثيف طائرات التحالف الدولي غاراتها الجوية على مواقع مسلحي داعش في عدة محاور من ريف دير الزور الشرقي.

ولفت المرصد إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تواصل تقدمها للسيطرة على ما تبقى من المناطق الواقعة تحت سيطرة مسلحي داعش في ريف دير الزور الشرقي، بدعم جوي من طائرات التحالف الدولي.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد ذكرت الأسبوع الفائت أن مسلحي داعش استغلوا قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب قوات بلاده من سوريا لشن هجمات معاكسة في منطقة هجين في ريف دير الزور الشرقي.

هذا ولا يزال مسلحو داعش يسيطرون على بلدتي السوسة والشعفة وقرى الباغوز والشجلة والمراشدة والسفافية والبو بدران، بحسب المرصد السوري.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت قد أعلنت في 11 أيلول/ سبتمبر الماضي، عن انطلاق المرحلة الثالثة والأخيرة من حملة “عاصفة الجزيرة” لتحرير الجيب الصغير الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم داعش في وادي الفرات، بمساندة من التحالف الدولي.

المصدر: ARTA