قتلى من قوات النظام والمسلحين الموالين لها خلال السيطرة على أجزاء من قرية المسطومة

محافظة ادلب – المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وحركة احرار الشام وتنظيم جند الاقصى وفصائل اسلامية من جهة اخرى، في قرية المسطومة ومحيط معسكر المسطومة، ما أدى لمقتل 6 عناصر على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف المهاجمين، ترافق مع قصف قوات النظام لمناطق الاشتباك، وقصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في محيط المعسكر، وسط استهداف الكتائب الاسلامية لمعسكر القرميد بقذائف المدفعية، بينما استشهد مقاتل من الكتائب الاسلامية متأثرا بجراح اصيب بها، جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة ادلب في وقت سابق، كما استشهدت طفلتان جراء قصف للكتائب الاسلامية على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا واللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية.