المرصد السوري لحقوق الانسان

قتلى وجرحى في انفجار داخل مستودع تصنيع قذائف في منطقة الفوعة بريف إدلب

محافظة إدلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الانفجار الذي وقع قرب مخيم الفروسية في منطقة الفوعة شمال شرقي إدلب، ناجم عن انفجار داخل مستودع تصنيع قذائف وتفخيخ، يتبع لمجموعات جهادية، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن الانفجار أسفر عن مقتل اثنين من المقاتلين، ومواطنة في محيط المستودع، بالإضافة لسقوط 6 جرحى من قاطني المخيم، بينهم نساء وأطفال، ممن قضوا وأصيبوا جميعل في الانفجار الذي يرجح أنه ناجم ضربة جوية تعرضت لها ورشة التصنيع من الجو ولا يعلم هوية الجهة التي قامت بالاستهداف بعد، فضلا عن تدمير المستودع.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر قبل قليل بأن دوي انفجار عنيف سُمع في مناطق عدة من إدلب، ناجم عن انفجار مجهول السبب حتى اللحظة، وقع في منطقة الفوعة شمال شرقي إدلب، تلاه تصاعد سحابة دخان كبيرة في أجواء المنطقة، ولم ترد معلومات حتى اللحظة فيما إذا كان هناك استهداف أو انفجار مستودعات أسلحة وذخيرة.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول