قتلى وجرحى في تفجير دراجتين مفخختين بريف حلب (شاهد)

قتل وأصيب نحو 20 شخصا الثلاثاء، في انفجار دراجتين مفخختين بمدينة أعزاز بريف حلب الشمالي، بحسب ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أن “الانفجار الأول ضرب سوقا شعبيا وسط مدينة أعزاز، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ما لا يقل عن 14 آخرين بجراح متفاوتة”، مشيرا إلى أن “هناك 4 إصابات بحاجة حرجة، وعدد القتلى مرشح للارتفاع”.

وأضاف المرصد أن “الانفجار الثاني وقع نتيجة دراجة مفخخة انفجرت أمام مبنى دار الأيتام وسط مدينة أعزاز، ما أسفر عن إصابة أكثر من 6 أشخاص بجراح متفاوتة”، لافتا في الوقت ذاته إلى أن الأجهزة الأمنية عثرت على دراجة نارية مفخخة ثالثة كانت معدة للتفجير قرب مدرسة طلحة في بلدة الراعي بريف حلب الشمالي الشرقي.

وبشأن التفجيرات، قالت مواقع سورية تابعة للمعارضة، إن “سلسلة عمليات إرهابية نفذتها مليشيات سوريا الديمقراطية (قسد)، راح ضحيتها أكثر من 15 مدنيا بين قتيل وجريح”، مؤكدة أن “الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل شخص على الأقل وإصابة آكثر من 10 آخرين بجروح حالة بعضهم حرجة”.

وفي السياق ذاته، ذكرت وكالة “الأناضول” أن عنصرا من “الجيش السوري الحر” قتل وأصيب آخر، في اشتباكات مع عناصر منظمة “ي ب ك/ بي كا كا”، في محيط مدينة أعزاز شمالي سوريا.

وأشارت الوكالة إلى أن “عناصر المنظمة حاولوا التسلل في وقت متأخر مساء الاثنين، إلى قرية مرعناز جنوب مدينة أعزاز، وتصدى لهم مقاتلو الجيش الحر، واندلعت اشتباكات بين الجانبين”، ما أسفر عن مقتل عنصر من الجيش الحر وجرح آخر.

المصدر: عربي 21