قتلى وجرحى في صفوف الدفاع الوطني في اشتباكات في محيط الفوعة وكفريا

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قتل ما لا يقل عن 6 عناصر من الدفاع الوطني والمسلحين المحليين الموالين لقوات النظام في اشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة(تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في محيط بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، بينما استهدف المسلحون الموالون للنظام آليتين ثقيلتين للفصائل الإسلامية في محيط بلدة الفوعة، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف مقاتلي الفصائل، في حين فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن في بلدة احسم بجبل الزاوية، بينما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في قرية كرسعة بجبل شحشبو بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية، كذلك نفذ الطيران الحربي المزيد من الغارات على أماكن في محيط مطار أبو الظهور العسكري الذي تحاصره جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة منذ أكثر من عامين، كما استشهد شخص متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف الطيران الحربي لأماكن في أطراف قرية الكفير بريف مدينة جسر الشغور.