المرصد السوري لحقوق الانسان

قتلى وجرحى من قوات النظام على محاور “جبل الزاوية” جنوب إدلب.. وطائرات الاستطلاع الروسية تحلق بكثافة على الحدود السورية – التركي

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، اشتباكات عنيفة دارت بين المجموعات الجهادية والفصائل المقاتلة من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أُخرى على محور قرية “الفطيرة” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، في محاولة من قِبل الأخيرة التسلل نحو مواقع الأولى، حيث أسفرت المعارك عن مقتل 3 عناصر من قوات النظام، وجرح ثلاثة آخرين، بالإضافة لمقتل عنصرين من المجموعات الجهادية.

ورصد المرصد السوري تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء الحدود السورية – التركية من مناطق سرمدا والدانا ودير حسان وصولاً إلى مناطق ريف حلب الغربي.

وكان المرصد السوري قد رصد مساء الأمس، قصف صاروخي نفذته غرفة عمليات “الفتح المبين” استهدف تجمعات أسلحة ثقيلة تابعة لقوات النظام في محيط كفرنبل في ريف إدلب.
وفي سياق ذلك، استهدف فصيل أنصار التوحيد “الجهادي” معسكر الزيتون قرب بلدة كفرنبل، حيث تتخذه قوات النظام والمسلحين الموالين لروسيا مركزا لهم.
كما قصفت الفصائل الجهادية بقذائف الهاون تجمعات قوات النظام والمسلحين الموالين لها في حاجز البركان في جبل الأكراد شمال اللاذقية.
يأتي ذلك في إطار رد الفصائل على خروقات قوات النظام وقصفها المتكرر لمنطقة “خفض التصعيد”.
على صعيد متصل قصفت قوات النظام أطراف بلدة دير سنبل في ريف إدلب ومحاور أخرى في جبل الزاوية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكانت قوات قوات النظام قصفت في صباح يوم أمس، مناطق في كنصفرة والفطيرة والموزرة ومناطق أخرى في جبل الزاوية، فيما قصفت الفصائل مواقع لقوات النظام في كفرنبل وحنتوتين بريف إدلب الجنوبي.
وتمكنت الفصائل من اسقاط طائرة استطلاع على محور معربليت في ريف إدلب.
ووثق المرصد السوري مقتل مقاتل من “صقور الشام” جراء سقوط قذيفة أطلقتها قوات النظام على محور بينين جنوب إدلب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول