قتلى ومصابين بهجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية”على مواقع النظام قرب المحطة الثالثة شرقي حمص

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذت فجر اليوم السبت، هجومًا واسعًا على حواجز ونقاط النظام قرب المحطة الثالثة وحقل “الهيل” النفطي بريف حمص الشرقي، وسط معلومات مؤكدة عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر النظام، جرى نقلهم إلى مشفى تدمر الوطني
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” هاجمت مواقع النظام انطلاقًا من بادية الحماد عند المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق والتي تنتشر بها خلايا التنظيم بشكل كبير.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار صباح اليوم إلى أن مقاتلات روسية خلال اليوم السبت ويوم أمس الجمعة، نفذت نحو 30 غارة جوية، استهدفت خلالها مواقع يتوارى ويتحصن بها مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، حيث تركزت الضربات على بادية الرصافة، جنوب غربي الرقة، ومحيط منطقة أثرية في أقصى شمال شرقي حماة.

ويوم 20 يوليو/تموز الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل عنصر من ميليشيا “النجباء” العراقية وإصابة عدد آخر، نتيجة استهداف سيارة دفع رباعي تابعة للميليشيا، من قبل مسلحين مجهولين، يعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ما بين قريه الكوم وقرية الطبية بريف حمص الشرقي، حيث وتم إسعاف الجرحى إلى مستوصف السخنة.