قتل عشرون عنصراً في تنظيم “داعش” على الأقلّ، شنها في غارات جويّة في شرق سوريا، الأربعاء، التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال المرصد إنّ “ما لا يقل عن 20 عنصراً من تنظيم داعش قتلوا في قصف من التحالف الدولي خلال هجومهم على حقل التنك النفطي في دير الزور، حيث تتمركز “قوات سوريا الديموقراطية”، التي يدعمها التحالف.

28

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المخابرات السورية، اعتقلت عشرات اللاجئين العائدين من لبنان إلى وطنهم.
وأوضح أنه جرى اعتقال أكثر من 38 شخصاً من اللاجئين السوريين من الذين عادوا إلى الأراضي السورية.
وينحدر أغلبية العائدين من قرى وبلدات ومدن القلمونين الشرقي والغربي، وأماكن أخرى من ريف دمشق، ومناطق بريفي محافظتي حمص وحماة.
وأشار المرصد إلى أنه جرى اقتياد المعتقلين إلى أفرع أمنية، بتهم مختلفة تتعلق بالتظاهرات وتبعاتها.
ولم يصدر تصريح عن السلطات الرسمية في هذا الشأن حتى الآن.
وأكدت الأمن العام اللبناني، في الثاني من الشهر الجاري أن 87 ألفاً و670 سورياً عادوا لبلدهم منذ يوليو(تموز) الماضي.
وتنظم السلطات اللبنانية، بالتنسيق مع نظيرتها السورية، عودة اللاجئين الذين فروا من النزاع السوري.
وطالبت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، بأن تكون عودة اللاجئين وفقاً للمعايير الدولية.
وترفض السلطات اللبنانية، ربط عودة السوريين بحل سياسي في البلاد، وتخشى بقائهم بشكل دائم في أراضيها.
ووفقاً للحكومة اللبنانية، فإن هناك 1.5 مليون سوري في لبنان، بينما تقول مفوضية الأمم المتحدة، إن “العدد المسجل لديها يقل بقليل عن المليون”.

المصدر: الكويتية