قتل 21 جنديا من قوات الجيش السوري، في محيط حقل شاعر الغازي والنفطي في محافظة حمص في وسط سوريا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”

47

 

تنظيم الدولة الاسلامية على يوتيوب/ا ف ب“لقطة من فيديو بثه تنظيم “الدولة الاسلامية” على موقع يوتيوب في 27 تشرين الاول/اكتوبر 2014 ويظهر فيه المصور الصحافي البريطاني جون كانتلي”تنظيم الدولة الاسلامية على يوتيوب/ا ف ب

أصدر تنظيم الدولة الإسلامية الجمعة مقطع فيديو آخر يظهر فيه الصحافي البريطاني المحتجز لديها جون كانتلي، ضمن سلسلة مقاطع الفيديو التي تحمل عنوان “اعيرونني اذانكم”. هذه المرة تحدث كانتلي على محاولة الإنقاذ الفاشلة للمحتجزين التي نفذتها القوات الأمريكية في الصيف الأخير.

وحسب ما قال كانتلي فإن القوات الأمريكية قامت في الرابع من تموز بعملية لإنقاذ المحتجزين الأجانب الستة لدى تنظيم الدولة الإسلامية، لكن تنظيم داعش كان على علم بأنهم قادمون. وقال كانتلي ان الحديث كان يدور عن “عملية خطيرة ومكلفة التي لم تنجح”. وأضاف الصحافي البريطاني المختطف ان “وحدتين من قوة دلتا ، طائرات من نوع بلاكهوك وطائرات من دون طيار قد تم تسخيرها لهذه العملية المكلفة. خططوا لها لمدة أسابيع واستثمروا عشرات الملايين من الدولارات، لكننا لم نكن هناك. تم نقلنا من هناك عدة أيام قبل العملية”.

وبدى كانتلي في الفيديو يستهزء بالادعاء الأمريكي ان القوات الأمريكية لم يعثروا على المحتجزين الذين تم نقلهم قبل فترة وجيزة من وصولهم. وقال كانتلي: “لقد ادعوا انهم لا يعرفون فيما إذا تأخروا عن المحتجزين بـ12 دقيقة أو 12 ساعة، لكن الواقع لم يكن كذلك”.

- (ا ف ب)“حقل شاعر الغازي والنفطي في محافظة حمص”– (ا ف ب)

في سياق منفصل، قتل 21 جنديا من قوات الجيش السوري، خلال الساعات الماضية في محيط حقل شاعر الغازي والنفطي في محافظة حمص في وسط سوريا خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة.

وقال المرصد في بريد اإلكتروني: “ارتفع إلى 21 عدد عناصر قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها الذين قتلوا في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة، في محيط حقل شاعر (…) في ريف حمص الشرقي”.

وأشار موقع المرصد السوري، أن “التنظيم كثف هجماته خلال الأيام الأربعة الفائتة في محاولة للسيطرة على الحقل وآباره المنتشرة في المنطقة، والتي استعادت قوات النظام السيطرة عليها قبل أكثر من أسبوعين”.

ولم يكشف المصدر عن الخسائر في صفوف المهاجمين. ومنذ تموز/يوليو، تدور معارك بين الجيش السوري و”الدولة الإسلامية” للسيطرة على شاعر، أحد اكبر الحقول النفطية والغازية في المنطقة.

وقتل التنظيم المتطرف لدى الاستيلاء عليه للمرة الأولى المئات من الجنود، بعضهم اعدامًا. ثم استرجعته قوات النظام، قبل ان تخسره مجددًا، ثم تستعيده.

وقتل في معارك حقل شاعر الثلاثاء العقيد الركن محسن سعيد حسين الملقب بـ”أسد البادية”، وهو قائد مجموعة من قوات النخبة في قوات النظام تعرف بـ”كتيبة صقور الصحراء”.

 

المصدر: i24news