قتيلان باشتباكات عائلية في ريف دير الزور

قتل مواطنان على يد عنصر تابع لمجلس ديرالزور العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد”، وهو ابن عم القتيلين، في قرية الحصان بريف دير الزور، نتيجة خلافات عائلية، وفق مصادر محلية.
وفي سياق ذلك، هاجمت مجموعة مسلحة، مشفى الحوايج غربي ديرالزور، للأخذ بالثأر وقتل القاتل، قبل أن يلوذ بالفرار إلى جهة مجهولة.
ورصد المرصد السوري توترات عشائرية بين أبناء العمومة من البكارة في قريتي الحصان ومحيميدة غربي دير الزور.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 14 حزيران، وقوع قتلى وجرحى في اشتباكات عائلية وعشائرية ضمن مناطق “قسد”، حيث قتل مواطنين شقيقين وأصيب نحو 10 أشخاص، في قرية أم عدسة الفارات بريف منبج شرقي حلب، نتيجة شجار تطور لاستخدام السلاح.
وأصيب عدد من المواطنين، نتيجة اشتباكات مسلحة بين عشيرة العكيدات في بلدتي جديد بكارة وجديد عكيدات شرقي دير الزور، نتيجة خلاف سابق بين المواطنين، وسط مناشدات من الأهالي لوجهاء المنطقة لحل الخلاف بين الطرفين.
وفي 12 حزيران، أصيب مواطنان باقتتال عشائري في ريف دير الزور ضمن مناطق نفوذ “قسد”.
ووفقا للمصادر، فإن، نزاعا بين أبناء عشيرة العقيدات جرى في بلدتي جديد عكيدات وجديد بكارة، تحول لاقتتال مسلح، وسط استنفار وحشود بين الطرفين، ومناشدات  لشيوخ ووجهاء عشائر دير الزور والقوات العسكرية للتدخل في فض النزاع.
وكان المرصد السوري قد رصد، في 8 حزيران، اقتتال عشائري ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية شرق الفرات، حيث اندلعت اشتباكات بين مسلحين من عائلتين اثنتين في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي أدى لسقوط جرحى جرى نقلهم إلى مشفى الشحيل الجراحي العام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد