قتيلان في ظرفين مختلفين في 1 كانون الأول

115

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان:

فارقت سيدة حياتها، نتيجة تعرضها للضرب بواسطة حجر على رأسها، من قبل شخصين دخلا منزلها بقصد السرقة، في حي سيف الدولة بمدينة حلب.

فارق شاب حياته، متأثرا بجراحه التي أصيب بها على خلفية اشتباكات اندلعت على خلفية مقتل ناشط إعلامي بتاريخ 10 من تشرين الثاني الفائت، في بلدة معربة في ريف محافظة درعا الشرقي.