قتيلان وجرحى في اشتباكات عائلية بريف درعا الغربي

محافظة درعا: قُتل مواطنان وأصيب آخرون، جراء اقتتال عائلي بين “آل كيوان” و”الناطور”، نتيجة خلاف على “لعبة بلياردو” بين شبان تطور إلى إطلاق نار في مدينة طفس بريف درعا.
وكان المرصد السوري قد وثق، في 5 ديسمبر الفائت، مقتل 3 أشخاص من أبناء “آل كيوان” في مدينة طفس بريف درعا الغربي، جراء انفجار قنبلة يدوية تم فتحها بالخطأ.
وجاء ذلك بعد خلاف تطورت لاشتباكات بالأسلحة بين أفراد من “آل كيوان” و”آل البسابسة”، أسفرت عن حرق العديد من منازل المواطنين من “آل المبسبس”.
وكان المرصد السوري قد رصد، في 10 آب/أغسطس الفائت، إصابة ثلاثة أشخاص في ريف درعا نتيجة تجدد اشتباكات عائلية بين “آل البردان” و”آل كيوان” في مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، وذلك أثر خلاف القديم بين العائلتين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد