قتيلان وجريح حصيلة أولية لاقتتال عائلي يتجدد في ريف دير الزور

 

قُتل مواطن متأثرًا بجراحه التي أصيب بها اليوم في بلدة غرانيج بريف دير الزور، نتيجة اقتتال عائلي، ليرتفع عدد القتلى إلى 2 من عائلة الخابور، إضافة إلى جريح لا يزال بحالة حرجة.
وفي سياق ذلك، تجددت الاشتباكات بشكل كثيف بين عائلتي “الخابور” و “العبد الحسن” بعد مقتل الشابين، وهم أبناء عمومة من فخذ المعدان، على خلفية ثأر قديم.
وكان المرصد السوري قد وثق قبل قليل، مقتل مواطن وإصابة اثنين آخرين، نتيجة اقتتال بين أبناء عمومة من فخذ المعدان على خلفية ثأر قديم، وذلك في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي.
ورصد المرصد السوري، اليوم، إصابة شخص بطلق ناري بالرأس، إثر خلاف بين عشيرتي المحاسن والنعيم، في قرية الحريري التابعة لبلدة الشدادي ضمن مناطق “قسد” جنوبي مدينة الحسكة.
ووفقًا للمصادر فإن الاقتتال نتيجة خلاف على مولدة كهرباء.
وفي سياق ذلك، هاجم شبان من عشيرة النعيم منزل صاحب المولدة الذي ينحدر من عشيرة المحاسن، وقاموا بحرق مولدة الكهرباء، قبل أن يلوذوا بالفرار نحو جهة مجهولة، وسط توتر يسود المنطقة بين الطرفين، ومناشدات من السكان لحل الخلاف بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد