قتيل وجرحى باقتتال مسلح ذو طابع عشائري “ضمن منطقة درع الفرات” بريف حلب الشرقي

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اندلاع اقتتال عشائري بين أبناء عمومة، تطور إلى استخدم السلاح في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ضمن منطقة “درع الفرات”، بسبب خلاف عشائري، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة أخرين بجروح بليغة، وسط توتر يسود المنطقة.

يأتي ذلك ضمن حالة الفلتان الأمني والفوضى المنتشر في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في منطقة “درع الفرات” وما حولها.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 16 أيلول الجاري، اندلاع اشتباك مسلح، بين عائلة سفيرة من جهة، وعائلة رحيمو من جهة أخرى، في قرية تل شعير بريف حلب الشرقي، ضمن منطقة “درع الفرات”، بسبب خلافات عائلية، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح بليغة، وسط حالة التوتر تسود المنطقة.