قتيل وجرحى من فصيل عاصفة الشمال في اشتباكات بمدينة إعزاز بريف حلب الشمالي

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري، اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة، اليوم، بين عناصر من فصيل عاصفة الشمال من جهة، ومسلحين من آل “حوري” المنحدرين من مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي من جهة أخرى، في مدينة إعزاز، مما أدى إلى مقتل عنصر من عاصفة الشمال وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة، وسط استنفار أمني لفصيل الجبهة الشامية وإرسال تعزيزات إلى مدينة إعزاز للتدخل ووقف الاشتباكات.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، اليوم، استنفارا أمنيا لمسلحين من مهجري محافظة دير الزور وفصيل فرقة الحمزة التابعة لـ”الجيش الوطني” في مدينة الباب بريف حلب الشرقي اليوم الأحد 31 يوليو/تموز.
ووفقا للمصادر فإن خلافاً وقع بين عنصر من فرقة الحمزة من جهة، وعائلة من مهجري محافظة ديرالزور في بلدة البزاعة بريف الباب، في حين أقدم على إثرها عناصر تابعين لفرقة الحمزة على اعتقال شاب وامرأتين من العائلة واتهامهم بالانتماء إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وفي سياق ذلك، تجمع العشرات من مسلحي أبناء مدينة دير الزور في مدينة الباب، وهددوا بالتصعيد ضد فرقة الحمزة في حال استمرار اعتقال المواطنين، في حين أفرج فصيل فرقة الحمزة عن السيدتين واحتفظ بالرجل لديها بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية