قذائف تستهدف العاصمة وريفها وتقتل وتجرح أكثر من 30 شخصاً وترفع إلى أكثر من 100 عدد من قضوا خلال 3 أيام متتالية

11

هزت مزيد من الانفجارات مناطق في وسط العاصمة دمشق وضواحيها وريفها الجنوبي، ناجمة عن سقوط قذائف على أماكن في منطقة المجتهد قرب باب مصلى وشارع بغداد والدويلعة وباب شرقي ومناطق أخرى في وسط وأطراف العاصمة، كما سقطت قذائف على منطقة السيدة زينب، حيث تسببت القذائف في سقوط خسائر بشرية كبيرة، إذ وثق المرصد شخصين على الأقل قضيا في سقوط القذائف، بينما أصيب نحو 30 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، ليرتفع إلى 14 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا منذ يوم أمس الأول الخميس، بينهم مدرب للفنون القتالية وطفل ومواطنة، كما ارتفع إلى أكثر من 92 عدد الجرحى الذي أصيبوا في سقوط القذائف، حيث كان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط قذائف على أماكن في منطقة الدويلعة، وأماكن في منطقة السويقة، ما تسبب باستشهاد شخص وسقوط عدد من الجرحى، وأماكن في منطقتي الفحامة وشارع خالد بن الوليد، ومناطق أخرى في دمشق القديمة وعش الورور، كما كانت سقطت قذائف على منطقة الزبلطاني ومنطقة العباسيين وحي السويقة ومنطقة السبع بحرات وحي عش الورور ومناطق أخرى في دمشق القديمة والدويلعة وأماكن ثانية في وسط العاصمة