قذائف تستهدف بلدتي كفريا والفوعة ومظاهرات في المدينة تطالب بـ “تحسين الأوضاع المعيشية”

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: سقطت عدة قذائف على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف ادلب الشرقي، ترافق مع اشتباكات متقطعة بين الفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، ومسلحين موالين للنظام من بلدتي كفريا والفوعة من جهة اخرى، في اطراف البلدتين، في حين خرجت مظاهرة في بلدتي الفوعة وكفريا ورفع اطفال لافتات كتب عليها “من لم يمت بالقذائف والرصاص مات بسبب نقص الدواء وقلة الغذاء” و”لا لمزيد من القتل” و”حتى رغيف الخبز اصبح حلما”.