قذائف تستهدف قرية ارتكبت فيها مجزرة قبل أيام بريف مدينة سلمية واشتباكات بريف حماة الشمالي

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت عدة قذائف أطلقها تنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق في قرية عقارب الصافية التي تسيطر عليها قوات النظام بالريف الشمالي الشرقي لمدينة سلمية، في ريف حماة الشرقي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الـ 18 من أيار / مايو الفائت من العام الجاري، أن قوات النظام والمسلحين الموالين لها تمكنوا من استعادة السيطرة على قرية عقارب الصافي بشكل كامل والأجزاء الواسعة التي خسرتها من قرية المبعوجة، واللتين تبعدان من 15 – 20 كلم شمال شرق مدينة سلمية، الواقعة في الريف الشرقي لحماة، وذلك عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي نفذ هجوماً فجر اليوم ذاته، كان الأعنف له على المنطقة منذ عامين، تمكن خلاله التنظيم من السيطرة على عقارب الصافي وأجزاء واسعة من قرية المبعوجة، فيما قضى 25 شهيد مدني بينهم 5 أطفال دون سن الثامنة عشر و4 مواطنات، و 3 منهم من عائلة واحدة جرى إعدامهم عدد الشهداء الذين قضوا في هذا الهجوم، إضافة لـ 27 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمسلحين القرويين الذين شاركوا في الاشتباكات، استشهدوا وقتلوا جميعهم خلال الهجوم والقصف والاشتباكات.

على صعيد متصل استمرت الاشتباكات بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب، وقوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، على محاور في محيط الزلاقيات وبالقرب من بلدة اللطامنة الواقعة في الريف الشمالي لحماة، إثر هجوم من قبل قوات النظام وتقدمه قبيل أن تبدأ الفصائل هجوماً وتستعيد السيطرة على ما خسرته من مواقع من قبل النظام، حيث قضى 3 مقاتلين على الأقل من الفصائل ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف عناصر التنظيم.