قذائف تستهدف محيط قاعدة تركية.. وطائرة انتحارية إيرانية تستهدف موقعا لـ”الجيش الوطني” في ريف حلب

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري، قصفا مدفعيا مكثفا على محيط القاعدة التركية في كلجبرين بريف حلب، مصدره مناطق انتشار القوات الكردية والنظام، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
كما استهدفت طائرة انتحارية مسيرة، موقعا لـ”الجيش الوطني” بمحيط مدينة إعزاز.
وبالتوازي مع ذلك، استهدفت فصائل “الجيش الوطني” بالقذائف المدفعية، أطراف قرية أم الحوش بريف حلب الشمالي وأبين بناحية شيراوا بريف عفرين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري قد رصد، أمس، قذائف مدفعية وصاروخية تساقطت على محيط القاعدة الروسية في مطحنة فيصل بريف حلب الشمالي، كما تعرضت لقصف صاروخي كل من قرى تل قراح ودير جمال وكشتعار وصوغوناكه وأبين بريف حلب، من قبل القوات التركية المتمركزة في قرى جلبل ومريمين بناحية شيراوا.
وكان نشطاء المرصد السوري قد رصدوا، إصابة 7 عناصر حراسة بينهم 4 جنود أتراك بجروح متفاوتة، في حصيلة أولية، نتيجة استهداف القاعدة التركية في قرية أناب بريف عفرين، بقذائف مصدرها مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام في ريف حلب.
وردت القوات التركية مع الفصائل الموالية لها، بقصف قرية شوارغة في ناحية شران بريف مدينة عفرين، وقرية كفرانطون شمالي حلب.