قذائف تستهدف مقر عسكري لفصيل مقرب من الاستخبارات التركية.. وإصابة طفلة بقصف تركي في ريف حلب

محافظة حلب: استهدفت قذائف مدفعية مصدرها مواقع قوات النظام والقوات الكردية، مقرًا لفيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية في محيط قرية الغزاوية بريف جنديرس الغربي في ريف حلب، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.
على صعيد متصل، أصيبت طفلة بجروح بليغة، جراء استهداف القوات التركية قرية عقيبة في ناحية شيراوا ضمن مناطق انتشار القوات الكردية شمال حلب، بالإضافة إلى تضرر عدد من منازل المدنيين.
وكان نشطاء المرصد السوري قد وثقوا، قبل قليل، ارتفاع تعداد الضحايا الذين سقطوا نتيجة القصف الصاروخي من قِبل القوات الكردية على مدينة عفرين إلى 4 شهداء بينهم طفل، بالإضافة لنحو 30 جريح في حصيلة غير نهائية، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود بعض الجرحى بحالات خطرة.
على صعيد متصل، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفًا صاروخيًا مكثفًا نفذته القوات التركية على قرى العلقمية ومرعناز بريف حلب الشمالي، حيث تنتشر القوات الكردية برفقة قوات النظام.
وكان المرصد السوري وثق استشهاد مواطنة نتيجة استهداف القوات الكردية بصاروخ موجه لسيارة عسكرية في قرية مريمين التابعة لناحية شران بريف عفرين شمالي غرب حلب.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار قبل قليل، إلى سقوط خسائر بشرية، نتيجة سقوط 6 قذائف صاروخية على الأحياء السكنية وسوق شعبي “سوق راجو” بمدينة عفرين، بالإضافة إلى احتراق عدد من السيارات ووقع أضرار مادية كبيرة في ممتلكات الأهالي.
على صعيد متصل، تعرضت مناطق في تل رفعت بريف الشمالي، لقصف مدفعي، والتي تخضع لسيطرة القوات الكردية وقوات النظام ويتواجد فيها قاعدة عسكرية روسية، بالإضافة إلى سقوط قذيفة صاروخية على مقربة من مظاهرة خرج بها أهالي مهجرين من عفرين في قرية الزيارة شمالي حلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد