قذائف تطال مناطق النظام في مدينة درعا واستمرار القصف على الغوطة الشرقية

24

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: دارت اشتباكات في محور حيط بمنطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، و”جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، إثر هجوم نفذه الأخير على مواقع الأول، ترافق مع قصف واستهدافات متبادلة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في حين سقطت قذائف أطلقتها الفصائل على مناطق في حي السحاري الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة درعا، ما أسفر عن أضرار مادية.

 

 

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت قوات النظام قصفها الصاروخي على غوطة دمشق الشرقية مساء اليوم الجمعة، إذ استهدفت بـ 4 قذائف أماكن في بلدة أوتايا، وبعدة قذائف أخرى مناطق في مدينة دوما، دون معلومات عن تسببها بخسائر بشرية حتى اللحظة، وكان المرصد السوري نشر منذ ساعات، أنه لا تزال قوات النظام مستمرة في عمليات استهدافها لغوطة دمشق الشرقية، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهدف قوات النظام لمدينة حرستا بالغوطة الشرقية، بـ 16 صاروخ على الأقل يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، بالتزامن مع غارتين استهدفتا المنطقة الواقعة بين مدينتي دوما وحرستا، والتي شهد استمرار الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، وجيش الإسلام وحركة احرار الشام الإسلامية من جانب آخر، فيما ارتفع إلى 3 عدد الشهداء الذين قضوا في مدينة حمورية، جراء قصف بصاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض – أرض، ليرتفع إلى 11 على الأقل بينهم طفلان عدد الشهداء الذين قضوا اليوم في الغوطة الشرقية، هم 3 شهداء بينهم طفل قضوا في قصف صاروخي على مدينة حمورية، و5 شهداء قضوا في قصف لقوات النظام بالقذائف والصواريخ على مناطق في مدينة دوما، و3 مواطنين بينهم طفلان استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على مناطق في مدينة عربين

 

ومع هذا التزايد في أعداد في الشهداء المدنيين، واستمرار عمليات القتل بحقهم نتيجة القصف المتواصل براً وجواً، على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية المحاصرة، يرتفع إلى 250 بينهم 62 طفلاً و42 مواطنة عدد الشهداء المدنيين ممن قضوا منذ الـ 29 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2017، جراء استهداف الغوطة الشرقية بمئات الغارات ومئات الضربات المدفعية والصاروخية، والشهداء هم 134 مواطناً بينهم 42 طفلاً و31 مواطنة وممرض استشهدوا في غارات للطائرات الحربية على مناطق في مدينة حرستا التي تسيطر عليها حركة أحرار الشام الإسلامية وغارات على بلدة مديرا ومدن سقبا وعربين ودوما وحمورية، و116 مواطنين بينهم 20 طفلاً و11 مواطنة وممرضان استشهدوا في قصف مدفعي وصاروخي طال مناطق في بلدة بيت سوى ومدينة حرستا ومدن حمورية ودوما وعربين وبلدات كفربطنا والنشابية وأوتايا ومسرابا.