قذائف تطال وسط دمشق مع قصف استهدفت مناطق في اطرافها وبغوطة الشرقية

سقطت عدة قذائف على مناطق في حي الأمين بدمشق القديمة، ومناطق أخرى في حي المزة ودوار البيطرة في العاصمة، ما أسفر عن أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما سقطت عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض أطلقتها قوات النظام على مناطق في حي جوبر بمحيط العاصمة، ما أسفر عن أضرار مادية، كما تعرضت مناطق في أطراف مدينة عربين في الغوطة الشرقية، لقصف من قبل قوات النظام، ما أدى لأضرار مادية، فيما استهدفت الطائرات الحربية مناطق في عين ترما بالأطراف الغربية للغوطة الشرقية، بينما قصفت قوات النظام أماكن في بلدة الزريقية في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، في أعقاب قصف طال مناطق في شرق دمشق وأطراف غوطتها، حيث سقطت عدة قذائف أطلقتها قوات النظام، صباح اليوم الخميس، على مناطق في أطراف حي جوبر بمحيط العاصمة، ومناطق أخرى في محور عين ترما بالغوطة الشرقية، ترافق مع فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على المناطق ذاتها، ولم ترد أنباء عن إصابات إلى الآن، في حين سمع دوي انفجارات في شرق دمشق، ناجمة عن سقوط قذائف على مناطق في ضاحية الأسد التي تسيطر عليها قوات النظام، والواقعة قبالة مدينة حرستا، دون ورود معلومات عن تسببها بسقوط خسائر بشرية، وكان نشر المرصد السوري أمس أنه رصد استهداف طائرة مسيرة عن بعد  لقوات النظام، بعدة قذائف قطاع طيبة في حي جوبر في شرق دمشق، وأنباء عن إصابات، ترافق مع سقوط ما لا يقل عن 5 صواريخ، يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، على مناطق في أطراف حي جوبر ومحور عين ترما في الغوطة الشرقية، كذلك نشر المرصد السوري أمس أنه يسود الهدوء الحذر مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، بعد يوم دامِ شهدته الغوطة الشرقية، تمثل بقصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق متفرقة بالمنطقة، تسبب باستشهاد 13 شخصا بينهم 8 أطفال، هم 8 مواطنين بينهم 6 أطفال استشهدوا جراء سقوط قذيفة من قبل قوات النظام سقطت عند بوابة مدرسة في بلدة جسرين، و4 بينهم رجل وطفله ورجل آخر من العائلة ذاتها وطفلة، جراء القصف من قبل قوات النظام على مناطق في وسط بلدة مسرابا، بالإضافة لرجل استشهد بقصف صاروخي استهدف بلدة عين ترما، وكان المرصد السوري قد وثق استشهادهم جميعاً يوم أمس الـ 31 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الفائت من العام الجاري 2017، كما أن هذه المجازر التي نفذتها قوات النظام، تضاف إلى المجازر الأخرى التي نفذتها خلال الأيام القليلة الفائتة، حيث وثق المرصد السوري في الفترة الممتدة من الـ 26 من تشرين الأول / أكتوبر الفائت، وحتى 31 من الشهر ذاته، استشهاد 36 شخصا بينهم 12 طفل و4 مواطنات وناشط إعلامي، استشهدوا جميعهم جراء القصف الصاروخي على مناطق في مدن وبلدات دوما سقبا وحمورية وعين ترما وجسرين ومسرابا في الفترة الآنفة الذكر.