قرب “حاجز أمني”.. شاب يلقي حتفه بالرصاص عند الحدود السورية – اللبنانية

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، حادثة قتل جديدة ضمن حوادث الفلتان الأمني في مناطق النظام، حيث لقى شاب من أهالي محافظة السويداء حتفه، جراء تعرضه لإطلاق نار مباشر لم يعرف مصدره بعد، أثناء تواجده قرب أحد الحواجز الأمنية التابعة للنظام قرب الحدود السورية – اللبنانية بريف دمشق، دون معرفة أسباب ودوافع مقتله.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق في 9 آب الجاري، وفاة رجل مسن، متأثرا بجراحه، جراء انفجار قنبلة يدوية في منزله، قبل عدة أيام، حيث ألقى شخص مجهول، قنبلتين يدويتين، على منزله في مدينة السويداء، فجر الخميس الفائت 4 آب، مما أدى لإصابته مع زوجته وابنتهما بجروح.
وأشار المرصد السوري، في 4 آب، إلى إصابة 3 مواطنين من عائلة واحدة بجروح متفاوتة بينهم سيدة وطفلة، جراء رمي قنبلة يدوية على منزلهم من قبل مجهول، بالقرب فرن فضة بمدينة السويداء جنوبي سوريا، فيما لاذ الفاعل بالفرار إلى جهة مجهولة