قسد تحبط هجوماً على موكب تشييع في ريف الرقة

29

ألقت قوات سوربا الديمقراطية القبض على ستة أشخاص من الخلايا النائمة التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) إثر محاولتهم الهجوم على موكب لتشييع قتلى في ريف الرقة الشرقي، شمالي سوريا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان على موقعها الرسمي إن «وحدات من مقاتليها أفشلت مخططاً لهجوم ستة أشخاص من الخلايا النائمة على موكب للتشييع في ريف الرقة الشرقي، وتمكنت من إلقاء القبض عليهم».

وأشارت قوات سوريا الديمقراطية إلى أن أحدهم كان يرتدي حزاماً ناسفاً بهدف إيقاع أكبر عدد من الضحايا في صفوف المشيعين، بحسب البيان.

في السياق قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء إن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من إلقاء القبض على انتحاري من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، كان يستقل دراجة نارية وبحوزته سلاح رشاش فضلاً عن ارتدائه لحزام ناسف في منطقة الكرامة بريف الرقة، أثناء محاولته تفجير نفسه في موكب تشييع لأحد الموتى.

وأشار المرصد نقلاً عن مصادر عن وجود نحو 4 إلى 5 آلاف عنصر متواري في قرى وبلدات ومدن خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، ممن تسللوا في أوقات سابقة إلى هذه المناطق وشكلوا خلايا نائمة بعضها يتبع لتنظيم داعش والبعض الآخر يتبع لجهات إقليمية أو مدفوعة منها، لتنفيذ عمليات في المنطقة واستهداف قوات سوريا الديمقراطية ومناطق سيطرتها.

وكان المرصد السوري قد ذكر أمس الاثنين أن انتحارياً هاجم موقعاً لقوات سوريا الديمقراطية ووجهاء في قرية جديدة الخابور بريف الرقة، حيث فتح النار عليهم قبل أن يفجر نفسه ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية، بالإضافة لوقوع عدد من الجرحى.

المصدر: روك